||

فوز باريس سان جيرمان بسداسية على فريق أنجيه فى الدورى الفرنسى

كتب : 03 أكتوبر 2020 2:55 ص 523 مشاهدة لا توجد تعليقات

فوز باريس سان جيرمان بسداسية على فريق أنجيه فى الدورى الفرنسى

فاز باريس سان جيرمان حامل اللقب على فريق أنجيه وسحقه 6-1 محققا فوزه الرابع ، وذلك في افتتاح المرحلة السادسة من بطولة الدوري الفرنسي لكرة القدم يوم الجمعة الموافق 2-10-2020.

تألق نيمار

وتألق في صفوف النادي الباريسي البرازيلي نيمار بتسجيله هدفين (36 و47)، فيما تناوب على الأهداف الاخرى الإيطالي أليساندرو فلورينزي (7) والالماني جوليان دراكسلر (57) والسنغالي إدريسا جاي (71) وكيليان مبابي (84)، فيما سجل العاجي اسماعيل تراوري هدف الشرف لأنجيه (52).

احداث المباراه:

 

بدأ صاحب الارض الشوط الاول ضاغطا وتمكن سريعا من افتتاح التسجيل بفضل الظهير الايمن فلورينزي الذي استفاد من تشتيت خاطئ للكرة من دفاع أنجيه، ليروضها ويسددها على الطائر من داخل المنطقة في الزاوية المعاكسة للحارس بول بيرناردوني (7).

و برز مبابي كممرر للكرات الحاسمة، بعد مجهود فردي رائع راوغ خلاله مدافعين من واخترق المنطقة ومرر كرة خلفية تلقفها نيمار بتسديدة بقدمه اليسرى في المرمى (36)، مسجلا هدفه الأول في الدوري هذا الموسم.

واستفاد نيمار من كرة اصطدمت بمدافع أنجيه وتحضرت أمامه ليسدد ويسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه (47)، والـ72 منذ وصوله إلى العاصمة الباريسية.

وسجل أنجيه هدف الشرف برأسية من لاعب ساحل العاج تراوري (52)، واضعا حدا لنظافة شباك سان جيرمان في مبارياته الثلاث الاخيرة، ليرد دراكسلر بهدف رابع بعد لعبة مشتركة وصلت منها الكرة إلى الالماني سددها من داخل المنطقة ارتطمت بقدم احد مدافعي انجيه ودخلت المرمى (57).

واضاف البديل جاي الخامس بعد 7 دقائق من دخوله بدلا من دراكسلر بتسديدة من 20 مترا تحولت من قدم المالي لاسانا كوليبالي وخدعت حارس مرماه (71)، ومبابي السادس بعد تمريرة عرضية من البديل الاسباني بابلو سارابيا مستفيدا من أخطاء دفاعية ليسدد ويخدع بيرناردوني (84).

واختار مدرب سان جيرمان الألماني توماس توخيل إشراك النجم نيمار أساسيا برغم الشكوك التي رافقت امكانية خوضه اللقاء اثر تعرضه لإصابة في ربلة الساق اليمنى أمام رينس في المرحلة السابقة، إضافة لدراكسلر، حيث لعب نيمار إلى جانب ثنائي الهجوم الأرجنتيني ماورو إيكاردي ومبابي.

ومن المرجح أن يكون دراكسلر قد خاض آخر مباراة له بقميص النادي الباريسي بعدما تم ادراج اسمه على لائحة المغادرين المحتملين قبل إقفال سوق الانتقالات الإثنين المقبل.

في المقابل غاب الأرجنتيني الآخر أنخيل دي ماريا الذي بدأ تنفيذ عقوبة إيقافه أربع مباريات على خلفية بصقه على مدافع مارسيليا الاسباني ألفارو جونزاليس في الكلاسيكو الذي انتهى لصالح النادي المتوسطي 1-صفر.

الفوز الرابع :

وهذا هو الفوز الرابع للنادي الباريسي بعد أسوأ بداية له في الدوري الفرنسي منذ 42 عاما بخسارته في مباراتيه الأوليين من دون أن يسجل أي هدف، ليصعد للمركز الثاني مؤقتا.